بسبب جرائمه..السلطات السويدية تطرد عنصراً من قوات النظام

 

 

طردت السويد عنصراً من قوات النظام السوري لجأ إليها بعد ارتكابه الجرائم بحق السوريين ومشاركته في المعارك المستمرة في البلاد منذ تسع سنوات.

وقال المحامي السوري “أنور البني”، إن “السويد أصدرت قراراً بإلغاء لجوء مقاتل بقوات نظام الأسد يدعى محمد العبد الله، وطرده من البلاد”.

وأكد “البني”، أن “المقاتل كان منتمياً لمجموعة شبيحة مؤيدين للنظام، وقاتل مع النظام”، مشيراً إلى أن “محكمة سويدية أدانته بعد إيجاد صورة له يحمل فيها السلاح ويضع قدمه على جثة ضحية”.

وأضاف: “لم نستطع دعم جهود زميلنا المحامي رامي حميدو في السويد والنشطاء السوريين والشاهد في ألمانيا الذي تقدم للشهادة ضده أن نثبت قيامه بالقتل فحكم عليه القاضي لمدة ثمانية أشهر أمضاها بالسجن بتهمة إهانة الكرامة الإنسانية”.

وكانت مجموعة من اللاجئين السوريين في السويد، رفعت رفعوا في شباط الماضي دعاوى شخصية ضد 25 ضابطاً في النظام السوري لتورطهم بتعذيب المعتقلين والمشاركة في ارتكاب المجازر بحق السوريين.