بسبب مجازرها في إدلب.. هيئة التفاوض السورية ترفض لقاء الروس

 

 

كشف الدكتور “نصر الحريري” أن هيئة التفاوض السورية العليا، رفضت لقاء الروس احتجاجاً على استمرار الهجمات ضد المدنيين في منطقة خفض التصعيد الرابعة والأخيرة شمال سوريا.

واشترطت الهيئة على موسكو إيقاف القصف على إدلب أولاً، لأنه ليس من المنطقي الحديث عن أي عملية سياسية أو لجنة دستورية في ظل استمرار العمليات العسكرية على المدنيين في إدلب وريف حماة.

وأكد أن الهيئة أبلغت القادة الروس بذلك، وأنها جاهزة لاستمرار المشاورات للوصول إلى حل سياسي عندما يتوقف القصف على المدنيين في إدلب، مشيراً إلى أن “روسيا ليست مؤمنة بالحل السياسي”.

كما حمل روسيا المسؤولية عما يجري في إدلب، موضحاً أن “روسيا تحرق الأخضر واليابس في سوريا”.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تشنها روسيا والنظام منذ أكثر من خمسة أشهر، أسفرت عن مقتل المئات في حلب وحماة وإدلب، وأجبرت نصف مليون شخص على النزوح من منازلهم، بالإضافة إلى تدمير العديد من المراكز الطبية والمؤسسات المدنية شمال سوريا.