بعد إساءتها للأسد.. إعلامي موالي يهاجم قناة روسيا اليوم!

شن أحد الإعلاميين الموالين للنظام السوري، هجوماً على قناة “روسيا اليوم” الذراع الإعلامية لروسيا، مؤكداً أن “سياسة القناة لم تكن يوماً مع النظام في سوريا”.

وقال الإعلامي الموالي “حسين فياض”، وهو مقدم برامج في تلفزيون الإخبارية السورية في منشورٍ له على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، إن “الحياد النسبي الذي كان فيها، سببه تأثير بعض الزملاء السوريين فيها، حتى أصبحت في أغلب الأوقات مع الخط المعادي لنا، حيث لاحظنا زيادة في النهج المتبع ضد النظام في سوريا”.

وأضاف “فياض”، “هناك معايير يجب الالتزام بها، ويبدو أن صبر السلطات قد نفذ، وقد لا يكون هناك مكان للقناة على الأراضي السورية”.

وأكد الإعلامي أن “قناة سوريا اليوم ليس مطلوباً منها أن تتحدث باسم الأسد والجيش العربي السوري والشعب السوري، لكن فلتتذكر جيداً، أنه لا مكان اليوم في دمشق للعربية والجزيرة وأخواتهما في صنع الفتن”.

وجاء كلام “حسين فياض”، رداً على عدم قيام قناة “روسيا اليوم” بحذف التعليقات المسيئة لبشار الأسد والنظام السوري، على خبر وفاة طفلة سورية في مصر قبل أيام.

وتهجم العشرات على رئيس النظام السوري، كونه المسؤول الأول عن تهجير السوريين من بلادهم التي تتعرض للقصف العنيف منذ ثمانية أعوام.