بعد استقالته بسبب الأسد.. وزير خارجية إيران يزور دمشق



وصل وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، يوم الثلاثاء، إلى العاصمة السورية دمشق للقاء “بشار الأسد” ورئيس وزرائه “عماد خميس” ووزير خارجيته “وليد المعلم”، حيث سيغادر اليوم الأربعاء من دمشق باتجاه العاصمة التركية أنقرة.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا): إنّ زيارة ظريف تأتي تلبيةً لدعوة رسمية من الأسد أبلغه بها سفير النظام السوري في طهران “عدنان محمود”.

وجرت قبل ذلك الاتصال عدة مكالمات هاتفية بين المعلم وظريف على خلفية تقديم اﻷخير طلب الاستقالة الذي تم رفضه بسبب زيارة اﻷسد السرية لطهران.

وكان “ظريف” قد قدّم استقالته في 25 شباط/فبراير الماضي، احتجاجاً على عدم علمه بقدوم اﻷسد إلى طهران واجتماعه بقائد فيلق القدس “قاسم سليماني” والمرشد اﻷعلى، حيث رفض الرئيس اﻹيراني “حسن روحاني” استقالة ظريف، كما أن بشار اﻷسد قام بتوجيه دعوة إليه لزيارته في دمشق في محاولةٍ منه لاسترضائه.