بعد تفجير حاجز أمني.. مجهولون يهاجمون مبنى الأمن العسكري في الصنمين

قام مسلحون مجهولون بمهاجمة فرع الأمن العسكري داخل المربع الأمني التابع للنظام السوري في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، مستخدمين الأسلحة الخفيفة والقواذف المضادة للدروع.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “الهجوم نتج عنه عدة إصابات في صفوف عناصر قوات النظام داخل فرع الأمن العسكري، حيث شوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى مكان الاستهداف وتنقل الجرحى”.

وجاء ذلك بعد يوم واحد فقط من استهداف حاجز للأمن العسكري في محيط بلدة نمر، بعبوة ناسفة ،أدى انفجارها إلى مقتل ثلاثة من عناصر الحاجز.

كما استهدف فرع المخابرات الجوية في مدينة داعل بريف درعا بالأسلحة الخفيفة، يوم الأحد الماضي، بالإضافة إلى تمزيق صور “بشار الأسد” الموجودة في شوارع المدينة.

يذكر أن “المقاومة الشعبية” التي تبنت معظم تلك العمليات، كانت قد نشطت في درعا عقب انسحاب المعارضة منها في تموز من عام 2018 الفائت، ودعت قبل أيام جميع السوريين للانضمام إلى صفوفها نتيجة الانتهاكات المتواصلة من قبل النظام السوري.