fbpx

بعد تهديد الطلاب بـ “التهجير”.. تحرير الشام تعتقل مسؤولين في جامعة حلب الحرة

متابعات – SY24

أقدم الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، على اعتقال ثلاثة أشخاص من إدارة “جامعة حلب الحرة”، بعد يوم واحد من تهديد مجلس التعليم العالي في إدلب، بتهجير طلاب الجامعة ونقلهم في “الباصات الخضراء”.

وقالت مصادر محلية، إن “الجهاز الأمني داهم منازل الدكتور عثمان الخطاب النائب العلمي، وعميد كلية العلوم السياسية الدكتور أحمد الطويل، والمدير المالي للجامعة أحمد ربيع بلو”، مشيرةً إلى اعتقال الأشخاص الثلاثة ونقلهم إلى جهة مجهولة.

وسبق أن هددت لجنة من “حكومة الإنقاذ”، بتهجير طلاب جامعة حلب الحرة ونقلهم بالباصات الخضراء، وذلك خلال قيام مجلس التعليم العالي في إدلب، بإغلاق مبنى الجامعة ومصادرة محتوياتها في منطقة كفرتخاريم بريف محافظة إدلب.

وتداول ناشطون يوم الأحد شريطاً مصوراً، قال فيه أحد طلاب الجامعة، للمسؤولين في مجلس التعليم العالي: “هيك عم تتسببوا بتهجيرنا”، إلا أن الرد الذي جاء من ” مجدي حسنة” رئيس المجلس كان صادماً، حيث قال: “عنا 4 باصات رح نشغلهم عالخط تكرموا”.

حيث خرج بعدها طلاب الجامعة من المبنى الذي تم إغلاقه ومصادرة محتوياته من قبل مجلس التعليم العالي في إدلب، مرددين “شبيحة شبيحة”.

وكان طلاب الجامعة في مدينة الأتارب وإعزاز ومعرة النعمان، قد خرجوا في مظاهرة عدة، أكدوا من خلالها رفضهم للقرارات الصادرة عن مجلس التعليم العالي في إدلب، والتي تنص إيقاف جامعة حلب الحرة وضمها لجامعة إدلب.