بوتين يعلن استعداده للتفاوض مع واشنطن حول سوريا

 

 

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده مستعدة للتفاوض حول مشكلات “التسوية السياسية” في سوريا، وذلك بعد تسريبات إعلامية عن خطة قدمتها الولايات المتحدة لروسيا بهذا الشأن.

وقال بوتين: إنه يجب حل قضية التسوية السياسية في سوريا من خلال الجهود المشتركة لجميع اللاعبين المهتمين، بما في ذلك الولايات المتحدة، وذلك في إجابته عن سؤال حول كلام عن صفقة مع الولايات المتحدة بشأن سوريا حسب وكالة “سبوتنيك”.

وأضاف بوتين: “يمكننا التفاوض مع شركائنا حول حل بعض المشكلات المُلِحَّة، ومنها قضايا متعلقة بالتسوية السياسية، وإنشاء لجنة دستورية وبداية عملها وقواعد عملها”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” قد كشفت عن خطة قدمتها الولايات المتحدة لروسيا تتناول تنفيذ القرار الدولي 2254 بهدف التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وشملت الخطة أيضاً -حسب الصحيفة- بنوداً تهدف إلى التعاون في ملف محاربة الإرهاب وتنظيم الدولة وإضعاف النفوذ الإيراني، والتخلص من أسلحة الدمار الشامل في سوريا، وتوفير المساعدات الإنسانية، ودعم الدول المجاورة، وتوفير شروط عودة اللاجئين السوريين، إضافةً إلى إقرار مبدأ المحاسبة عن الجرائم المُرْتَكَبة في سوريا.

وأشار المصدر إلى أن الجانب الروسي أبدى موافقة على هذه المبادئ، مؤكداً أن الخلاف تركز فقط حول تسلسل التنفيذ.