تحرير الشام تخلّ بالاتفاق وتهاجم بلدة في ريف حلب

جددت هيئة تحرير الشام هجومها على مواقع حركة نور الدين الزنكي في بلدات ريف حلب الغربي، رغم التوصل لاتفاق وقف إطلاق للنار يوم أمس بين الطرفين.

وأكد مراسل SY24 أن تحرير الشام أخلت باتفاق وقف إطلاق النار وهاجمت صباح اليوم بلدة “ميزناز” بريف حلب الغربي، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين نتيجة استهداف البلدة بقذائف هاون والرشاشات الثقيلة.

ونعت حركة نور الدين الزنكي مقتل أحد قياديها العسكريين من مدينة الأتارب “عبد الله رماح”، والذي سقط خلال الاشتباكات الجارية مع تحرير الشام في بلدة ميزناز ومنطقة المشتل المجاورة.

وكان الطرفان قد توصلا مساء يوم أمس الجمعة لاتفاق حول وقف إطلاق للنار لحين عقد اجتماع اليوم وصياغة اتفاق نهائي.

وتشهد بلدات وقرى ريف حلب الغربي مواجهات عنيفة بين “هيئة تحرير الشام” وحركة “نور الدين الزنكي” المنضوية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، بعد ساعات من اتفاق أوقف الاشتباكات في بلدة كفرحلب.

الكلمات الدليلية