تدمير شركة المحروقات الوحيدة في إدلب!

هزت انفجارات عنيفة، اليوم الجمعة، شركة “وتد للبترول” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، والواقعة بالقرب من مدينة سرمدا في ريف إدلب الشمالي.

وقالت مراسلنا في إدلب، إن “انفجارات ضخمة وقعت داخل شركة وتد للبترول 

في سرمدا، وأدت لتدمير خزانات الوقود وسيارات الشحن المخصصة لتوزيع المحروقات”.

وذكرت مصادر محلية أن “طيراناً مسيراً استهدف الشركة بثلاثة صواريخ، وهي الشركة الوحيدة التي تعمل على استيراد وتوزيع المواد النفطية في إدلب”.

وفي 18 تموز الحالي، وقعت انفجارات مماثلة داخل الشركة، جراء استهدافها من قبل طائرة مسيرة مجهولة، إلا أنه لم يسجل أي خسائر بشرية أو مادية.

يشار إلى أن الشركة تم استهدافها لأول مرة عبر طائرة مسيرة أيضا، في 17 حزيران الماضي عام 2020.

الكلمات الدليلية