تطور خطير في قتال تحرير سوريا وتحرير الشام

ظهرت راية تنظيم “القاعدة” على إحدى العربات المدرعة التي تستخدمها “هيئة تحرير الشام” في هجومها على مواقع “جبهة تحرير سوريا” في ريف حلب الغربي.

وبثت جبهة “تحرير سوريا” صوراً قالت إنها “لعدد من الدبابات والعربات المدرعة التابعة لتحرير الشام، التي دمرتها خلال محاولتها اقتحام قرية عاجل في ريف حلب الغربي”.

وأكدت الصور المتداولة، أن “تنظيم القاعدة المُعاد تشكيله حديثاً، دخل المعركة ضد الجيش الحر إلى جانب تحرير الشام، وذلك من خلال الرايات التي ظهرت في الصور، فيما لم يتم التأكد إن كانت الرايات هي لتنظيم القاعدة أو داعش”.

وقال ناشطون، إن “تنظيم القاعدة المنشق حديثاً عن الهيئة، دخل المعركة بعد الانهيار الأخير في صفوف هيئة تحرير الشام، كونه يعلم أن زوال الجولاني يعني زوال التنظيم”.

فيما أفاد آخرون، بأن “تحرير الشام أفرجت عن عناصر تنظيم داعش التي ألقت القبض عليهم خلال الفترة الماضية في محافظة إدلب، مقابل المشاركة معهم في المعارك ضد تحرير سوريا”.

يذكر أن المصري “أبو الفتح الفرغلي” أصدر فتوى لجنود هيئة تحرير الشام تعطي الحق لهم بقتل عناصر تحرير سوريا خلال المواجهات المستمرة بينهما منذ أكثر من 10 أيام في حلب وإدلب.