تعرف على نهاية شابين قررا تسليم نفسيهما للنظام في السويداء

قرر شابان من محافظة السويداء، إجراء تسوية مع النظام السوري، بعد إصدار بشار الأسد مرسوم العفو عن المنشقين في وقت سابق، إلا أن الجميع فوجئ بالمكان الذي انتهى بهما.

وقالت شبكة “السويداء 24″، إن “الشقيقين المنشقين عن جيش النظام (يحيى سند الشعراني – صالح سند الشعراني) من قرية الدور في ريف السويداء الغربي، سلَّما نفسَيْهما لفرع الأمن العسكري بعد حصولهما على وعود بتسوية وضعيهما”.

وأوضحت أن “أحدهما أودع في سجن صيدنايا ضِمن ما يسمى بالقسم الأحمر، والآخر نُقل إلى إحدى الجهات الأمنية في منطقة القابون”.

يذكر أن النظام السوري لم يلتزم بتعهداته، واعتقل آلاف الأشخاص من المقاتلين السابقين في المعارضة السورية، والمطلوبين للخدمة العسكرية، بالرغم من حمل قسم كبير منهم للبطاقات التي تثبت انضمامهم وموافقتهم على شروط التسوية مع النظام.