تفجير دورية لـ “قسد” قرب قاعدة أمريكية في دير الزور

قام مجهولون يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم “داعش”، اليوم الأربعاء بتفجير عبوة ناسفة في سيارة عسكرية تابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” بريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسلنا إن “العبوة الناسفة انفجرت بالقرب من حقل العمر النفطي في ريف دير الزور، أثناء مرور دورية عسكرية لقسد في المنطقة”.

وأدى الانفجار إلى إصابة المقاتلين الذين كانوا داخل السيارة، حيث تشير المعلومات الأولية إلى إصابة مقاتلين اثنين.

ويعتبر حقل “العمر” النفطي من أبرز المواقع التي حولتها قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، إلى قواعد عسكرية في محافظة دير الزور.

وفِي 9 أيلول الجاري، لقي 4 عناصر من “قسد” مصرعهم، في هجوم مسلح شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة طال نقطة تمركز لهم في قرية “جديد عكيدات” بريف دير الزور الشرقي.

ووفقا لمراسلنا فإن “الهجوم جاء على خلفية شن قسد حملة دهم واعتقالات بمؤازرة من التحالف الدولي، على عدد من منازل القرية، نتج عنها اعتقال عنصر سابق في تنظيم داعش”.

ولفت الانتباه إلى أن “قرية جديد عكيدات تعتبر معقل تنظيم داعش، وأن المدعو (عامر الرفدان) الذي كان يشغل منصب نائب زعيم التنظيم (أبو بكر البغدادي)، ينحدر من القرية ذاتها”.

وتشهد مناطق مختلفة في دير الزور تحركات وعمليات مكثفة لتنظيم “داعش” ضد قوات سوريا الديمقراطية، وقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، حيث يستغل التنظيم التوتر الأمني الذي برز مؤخرا بين ميليشيات روسيا وإيران لتنفيذ هجماته في المنطقة.