تقرير يوثق انتهاكات روسيا منذ تدخلها في سوريا

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الأخير، أن القوات الروسية قتلت ما لا يقل عن مدنياً، بينهم 1708 طفلاً، و642 سيدة، وذلك خلال 29 شهراً منذ بداية التَّدخل العسكري الروسي في سوريا أيلول/ 2015.

وقالت الشبكة في تقريرها، إن “القوات الروسية ارتكبت آلاف الانتهاكات التي ترقى في كثير منها إلى جرائم حرب، فقد شنت القوات الروسية منذ 30/ أيلول/ 2015 حتى آذار/ 2018، قرابة 914 هجوماً على مراكز حيويَّة مدنيَّة، من ضمنها 162 حادثة اعتداء على منشآت طبيَّة.

فيما نفذت القوات الروسية قرابة 219 هجوماً بذخائر عنقودية، ونحو 115 هجوماً بأسلحة حارقة، في حين أشار التقرير إلى أن “أكثر من 2.3 مليون إنسان ردتهم قسرياً جراء العمليات التي نفذتها القوات الرُّوسية مع حليفيها النظام السوري والإيراني”.

كما طالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان القوات الروسية بالتَّوقف الفوري عن قصف وقتل المدنيين، واستهداف مراكزهم الحيويَّة ومنازلهم، والنِّظام الروسي الالتزام بقرار مجلس الأمن 2401، الذي وافقَ عليه، ثم طعَن ببقية أعضاء مجلس الأمن، واستمرَّ في عمليات قصف بربرية على منطقة الغوطة الشرقية.

الكلمات الدليلية