جرحى بقصف جوي على الغوطة الشرقية بالرغم من إعلان الهدنة الرابعة

جرحى بقصف جوي على الغوطة الشرقية بالرغم من إعلان الهدنة الرابعة
جرحى بقصف جوي على الغوطة الشرقية بالرغم من إعلان الهدنة الرابعة

أكد مراسل SY24 نقلاً عن الدفاع المدني السوري أن مدنيين اثنين أصيبا بجروح جراء شن الطيران الحربي التابع للنظام السوري سلسلة غارات جوية على بلدة “المرج” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ترافقت مع 6 غارات جوية على مدينة زملكا، دون وقوع إصابات.

كذلك تعرضت مدينة دوما بريف دمشق لقصف جوي مماثل بـ 4 غارات جوية، فيما أكد ناشطون أن الغارات مصدرها الطيران الروسي، بالرغم من إعلانه عدم المشاركة في معركة الغوطة الشرقية.

هذا وتعرضت بلدة “حزة” ومزارع بلدة “جسرين” لقصف صاروخي وجوي من قبل النظام السوري وحلفائه، ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة في ممتلكات المواطنين.

الجدير بالذكر أن روسيا أعلنت عن هدنة لخمس ساعات يومية بعد يومين من اعتماد مجلس الأمن الدولي قرار “2401” الذي يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار لثلاثين يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط دون عراقيل.

وكانت أعلنت روسيا مؤخراً عن هدنة إنسانية رابعة، لكن جميع الهدن التي أقرت بغطاء أممي أو من جانب روسي أحادي لم تردع استمرار القصف بشتى أنواع الأسلحة على الغوطة الشرقية.

الكلمات الدليلية