جرحى مدنيون بقصف للنظام وروسيا على ريف إدلب

سقط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، جراء قصف مكثف للطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام السوري على مدن وبلدات في ريف محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال مراسلنا “أحمد الأخرس”، إن “أكثر من سبعة مدنيين أصيبوا بجروح نتيجة استهداف طيران النظام بلدة كفربطيخ في ريف إدلب الشرقي، وقرية جبالا في الريف الجنوبي”.

وأُصيب عدد من الأهالي جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في قرية القصابية بصواريخ كورنيت لسيارتين مدنيتين على أطراف بلدة الهبيط بريف إدلب.

كما تعرضت مدينة خان شيخون ومحيطها وأطراف بلدة فريكة بريف إدلب، لغارات جوية من الطيران الروسي وقصف صاروخي من قبل قوات النظام.

في حين قصفت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، بقذائف المدفعية الثقيلة، قرى تل ملح والأربعين والجبين والجيسات وتل الصخر والحويجة، ومدينتي كفرزيتا واللطامنة بريف حماة.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تتعرض لها منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا، منذ بداية شهر شباط، أسفرت عن مقتل نحو 900 مدني في حلب وحماة وإدلب، إضافة إلى تدمير العشرات من المراكز الطبية والمؤسسات المدنية.

الكلمات الدليلية