fbpx

جريمة جديدة في “الهول”.. واستمرار الاستعصاء في سجن “الصناعة”

تطورات متلاحقة تشهدها محافظة الحسكة شرقي سوريا، سواء على صعيد ما يجري في سجن “الصناعة” الخاص بمقاتلي تنظيم “داعش”، أو داخل مخيم “الهول” الذي يؤوي نازحين سوريين وعائلات للتنظيم. 

وفي التفاصيل، أفادت مصادر من أبناء الحسكة لمنصة SY24، أن “الاستعصاء” ما يزال مستمرًا في سجن “الصناعة” داخل حي “غويران”، والذي ينفذه عناصر “داعش” منذ عدة أيام. 

وذكرت المصادر أن “عناصر داعش يصرون على مطالبهم السابقة بتسريع محاكمتهم والسماح لهم برؤية زوجاتهم وأطفالهم”. 

وأضافت أنه “سيتم اليوم عقد اجتماع داخل السجن بين وفد من التحالف الدولي وبين عناصر من التنظيم من أجل التوصل إلى إنهاء الاستعصاء”. 

مصادر أخرى أشارت إلى وصول تعزيزات عسكرية لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، اليوم، إلى سجن “الصناعة”. 

وشهد مساء أمس الإثنين، تحليقًا لطيران التحالف الدولي المروحي تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية أيضًا إلى سجن “الصناعة” بمدينة الحسكة. 

وبالتوجه صوب مخيم “الهول”، تفيد الأنباء الواردة من هناك بوقوع جريمة قتل جديدة على يد مجهولين، راح ضحيتها امرأة عراقية تم العثور على جثتها داخل القطاع السادس من المخيم. 

من جهة أخرى، تتجهز عدة عائلات سورية نازحة، للخروج من مخيم “الهول”، باتجاه محافظة الرقة. 

وذكرت مصادر إعلامية مقربة من قوات “قسد”، أن هذه الدفعة هي الـ 18 التي تستعد للتوجه إلى مدنها وقراها في الرقة.

ويعتبر “الفلتان الأمني” هو العنوان العريض لما يجري في مخيم “الهول” أو سجن “الصناعة”، الأمر الذي يلقي بظلاله السلبية على أوضاع قاطني محافظة الحسكة من المدنيين، بسبب مخاوفهم  من استمرار حالة التوتر وغياب أي حلول تنهي ما يجري داخل السجن أو المخيم.