حاجز للأمن السياسي يعتقل مدنيين ويدقق على العسكريين في اللاذقية

قامت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، أمس الخميس، باعتقال العديد من المدنيين على أحد الحواجز العسكرية في محيط مدينة اللاذقية، مسقط رأس النظام “بشار الأسد”.

وقال مراسل SY24 في اللاذقية، إن “حاجز المواصلات المتواجد على مدخل مدينة اللاذقية، اعتقل خمسة أشخاص أثناء خروجهم من المدينة ليلة الخميس في تمام الساعة التاسعة مساءً”.

وأكد أن “أعمار المعتقلين تتراوح بين 22 – 28 عاما، وتم اعتقالهم بعد تفييش أسمائهم، حيث يتواجد على الحاجز قوائم تضم أسماء المئات من المطلوبين بقضايا أمنية مختلفة”.

ويعتبر الحاجز المذكور هو النقطة الوحيدة التي يمكن منها دخول السيارات القادمة من دمشق وحمص وباقي المحافظات السورية.

يشار إلى أن الحاجز الذي يضم أكثر من ستة عناصر ينتمون لفرع الأمن السياسي والحرس الجمهوري، يقوم بتفتيش المدنيين بشكل دائم، إلا أن الأيام الماضي شهدت تدقيقا على العسكريين أيضًا.