حماة.. خسائر جديدة للنظام في عملية خاطفة للمعارضة

نفذت فصائل المعارضة السورية العاملة ضمن “غرفة عمليات الفتح المبين”، اليوم الأحد، عملية عسكرية خاطفة داخل مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها شمال محافظة حماة.

وقال “ناشطون” إن “العديد من عناصر النظام والميليشيات الموالية له، سقطوا قتلى وجرحى في بلدة القصابية بريف حماة الشمالي، إثر عملية خاطفة لفصائل الفتح المبين”.

وأعلن فصيل “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر عن تدمير مدفع “فوزديكا” لقوات النظام بعد استهدافه بصاروخ موجه على محور قرية “الجديدة” شمال حماة.

كما أكد “الجيش”، أنه تمكن من تدمير دبابة لقوات النظام مزودة بكاسحة ألغام، نتيجة استهدافها بصاروخ على حاجز الجسر في قرية “شيزر”.

يذكر أن قوات الحلف الروسي والسوري التي بدأت عملية عسكرية واسعة شمال سوريا، قبل أشهر، خسرت المئات من جنودها إثر المعارك مع فصائل المعارضة السورية شمال حماة، واستخدام الأخيرة الصواريخ الموجهة بكثافة، الأمر الذي تسبب بخسائر كبيرة للقوات المهاجمة وإجبارها على إيقاف تقدمها على الأرض والاكتفاء بالقصف الجوي المكثف الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف مدني في حلب وحماة وإدلب، منذ بداية شهر شباط الماضي وحتى الآن.

الكلمات الدليلية