حميميم تحذر من انضمام “النصرة” إلى فصيل “معتدل”

هددت قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في سوريا، بإلغاء الاتفاقيات المبرمة مع تركيا، في حال انضمام هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) إلى فصيل عسكري معتدل شمال سوريا.

ونقلت القاعدة عبر معرفاتها غير الرسمية، عن ” نيكولاي تيبلوف”، قوله: إن “انضمام تنظيم جبهة النصرة الإرهابية إلى كيان عسكري معتدل شمال سوريا، سيكون له تداعيات خطيرة على الاتفاقيات المبرمة مع الجانب التركي، حول حفظ السلام في المنطقة وإنهاء الصراع المسلح فيها”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الحديث عن توجه “هيئة تحرير الشام” إلى حل نفسها نهائياً، دون الكشف عن الخطوات العملية التي ستمكنها من ذلك.