حميميم: عدم امتلاك ضباط النظام الوعي الكافي سبب تأخير السيطرة على إدلب

 

 

بررت “قاعدة حميميم” الروسية في اللاذقية، عدم تمكن قوات النظام والميليشيات الموالية لها من السيطرة على مناطق المعارضة شمال سوريا، واعتبرت أن ضباط جيش النظام لا يملكون الوعي العسكري الكافي.

وقالت صفحة “حميميم” على موقع “فيسبوك”، إن “قلة الخبرة القتالية لدى عناصر الفرق العسكرية البرية التابعة للقوات الحكومية السورية وانخفاض نسبة الثقة بالقيادة هو عامل أساسي يترجم اليوم على أرض الواقع”.

وبينت تقارير عسكرية صادرة عن مستشارين روس شمال سوريا، أن “عن عدم الوعي الكافي لبعض الضباط السوريين وصف باللامبالاة نتج عن ذلك تعقيدات في العمل العسكري وتأخير في السيطرة على مقاطعة إدلب”.

وأكدت القاعدة أن “الوحدات الروسية الخاصة، رافقت قوات النظام في كثير من معاركها، وكان للقاذفات الجوية الروسية الدور الأكبر في مسألة تحقيق النصر في البلاد”.

يشار أن الفصائل العسكرية المعارضة تمكنت مؤخراً من إيقاف تقدم قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا في منطقة “خفض التصعيد” الرابعة والأخيرة شمال سوريا، وانتقلت من الدفاع للهجوم، وقد تمكنت من السيطرة على مناطق لم تتقدم فيها منذ سنوات.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، تكبدت خسائر بشرية وعسكرية كبيرة، حيث سقط المئات من القتلى والجرحى في صفوف النظام، وفقدت عشرات الدبابات والعربات المدرعة خلال المعارك المستمرة على جبهات حماة.