خسائر كبيرة للنظام وميليشيات روسيا في حماة

 

 

دمرت فصائل المعارضة السورية العديد من آليات جيش النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا، اليوم الاثنين، وذلك على جبهات ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى مقتل وجرح العديد من عناصر النظام.

وأكدت “الجبهة الوطنية للتحرير”، أنها استهدفت بالصواريخ الموجهة دبابة وأربع دشم وقتل من فيها من عناصر على محور الحماميات، كما تم تدمير عربة نقل جنود إثر استهدافها بقذيفة هاون.

كذلك دمرت سيارة عسكرية محملة بعناصر النظام على محور  “الحويز”، ومدفع عيار 23 على محور “السرمانية”.

في حين قصفت الجبهة بصواريخ الغراد غرفة العمليات المشتركة بين النظام والميليشيات المرتبطة في قاعدة “بريديج” شمال حماة.

وبلغ عدد قتلى قوات النظام والميليشيات المساندة لها، خلال الحملة العسكرية التي تتعرض لها منطقة “خفض التصعيد”، أكثر من ألف قتيل، بالإضافة إلى تدمير عشرات الدبابات والعربات المصفحة.

يذكر أن النظام السوري فشل في تحقيق أي تقدم منذ شهر تقريباً، ولم يتمكن من استعادة المناطق التي دخلتها الفصائل ضمن عملية “الفتح المبين” بالرغم من التمهيد الصاروخي والمدفعي العنيف.