fbpx

درعا.. تنفيذ أربع عمليات اغتيال خلال ساعات!

نفذ مسلحون مجهولون خلال الـ 24 ساعة الماضية، عدة عمليات اغتيال في محافظة درعا، وأسفر ذلك عن مقتل أربع أشخاص، جميعهم كانوا يعملون مع فصائل المعارضة سابقاً.

وقال مراسلنا، إن “عبد الإله فواز الجلم قُتل بإطلاق نار من قبل مجهولين في مدينة جاسم بريف درعا، اليوم الجمعة، وكان الجلم مقاتلاً سابقاً في الفصائل، وخضع لاتفاق التسوية عام 2018”.

وأمس الخميس، تعرض الشاب “صدام يعقوب الحلقي”، والشاب “محمود قاسم السعدي” إلى إطلاق النار من قبل مجهولين في مدينة جاسم، ما أدى لمقتلهما على الفور.

ويعمل “الحلقي” في بيع المحروقات الحرّة في “جاسم”، بينما يعمل “السعدي” في محل أدوات صحية في المدينة.

كما قُتل المدعو “طعمة جابر الحلقي” بنيران مجهولين أمام منزله في مدينة “جاسم” بريف درعا الشمالي، ووفقاً لمصادر محلية فإن “الحلقي يبلغ من العمر 60 عاماً، ويتهم بتعاونه مع الأجهزة الأمنية التابعة للنظام”.

والإثنين الماضي، انفجرت عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة المدعو “زكريا نايف الحشيش” من بلدة “تل شهاب” بريف درعا الغربي، الأمر الذي تسبب بإصابته بجروح متوسطة، إضافة إلى والدته التي كانت برفقته.

في حين، هاجم مجهولون “أحمد راضي اليوسف” الذي يعمل لصالح المخابرات الجوية، في مدينة درعا المحطة، ما أدى لمقتله على الفور.

وفي 17 شباط الماضي، فارق “محمد علي منيزل” الحياة، إثر استهدافه بالرصاص على طريق مدينة طفس – مساكن جلين في ريف درعا الغربي، وكان المقتول عنصرا سابقا في الفصائل العسكرية، وخضع لاتفاق التسوية قبل انضمامه إلى الفرقة الرابعة.

يشار إلى أن العشرات من عمليات الاغتيال نفذت في محافظة درعا خلال الأشهر الماضية، وقُتل على إثرها عناصر من فصائل المعارضة سابقاً وقوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها.

الكلمات الدليلية