“رئاسة الجمهورية” تهاجم قناة إيطالية وتهددها.. ما علاقة الأسد؟

نشرت صفحة ما تسمى “رئاسة الجمهورية العربية السورية”، التابعة للنظام السوري، بياناً هاجمت فيه قناة إيطالية أجرت مؤخراً لقاء مع بشار الأسد في دمشق، بسبب تأخرها في بث حلقة اللقاء رغم تسجيله قبل أسبوعين.

وقالت صفحة “الرئاسة”: “بناء على طلب محطة RaiNews24 الإيطالية إجراء لقاء مع الرئيس الأسد، عبر المدير التنفيذي للـ Rai والمذيعة لديهم Monica Maggioni .. تم إجراء اللقاء بتاريخ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 كما تم الاتفاق على أن يكون البث ليل يوم الاثنين 2 ديسمبر الشهر الحالي 2019.

وأضافت الصفحة: “صباح يوم الاثنين أبلغتنا Monica Maggioni أنها تريد الاستئذان بتأخير البث، وذلك لأسباب غير مفهومة، وتكرر طلب تأخير البث أكثر من مرة، ولم يتم تحديد موعد للبث من قبل المحطة المذكورة حتى الآن.. ما يوحي بأن اللقاء لن يبث”.

تحذير ببث اللقاء
وهاجمت الصفحة القناة الإيطالية الشهيرة، بقولها: “لقد كان حريا بوسيلة إعلامية أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه”، وفقاً للبيان.

وأكدت صفحة “الرئاسة” أن “المكتب السياسي والإعلامي في “رئاسة الجمهورية العربية السورية” يؤكد أنه إن لم يتم بث اللقاء كاملا عبر محطة Rai News 24 الإيطالية خلال اليومين القادمين، فإننا سنقوم ببثه على حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى الإعلام الوطني بعد غد الاثنين 09/12/2019 الساعة التاسعة مساء بتوقيت دمشق”.

يذكر أن بشار الأسد، كثف مؤخراً خروجه على وسائل الإعلام الأجنبية، عبر إجراء أربعة لقاءات مع قنوات روسية ومجلة فرنسية في أقل من شهرين، مردداً الرواية ذاتها عن العصابات الإرهابية والمؤامرة عليه، ناكراً قتل مئات آلاف السوريين، وتعذيبهم في المعتقلات.