روسيا تستخدم مروحية هجومية جديدة لأول مرة شمال سوريا

أكدت وسائل إعلام روسية استخدام المروحية الهجومية “مي – 28 إن إم” والمعروفة باسم “الصياد الليلي” لأول مرة في سوريا قبل أيام، وذلك في إطار التجارب التي تجريها موسكو لأسلحتها في المدن والبلدات السورية.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” أن المروحية عملت جنباً إلى جنب مع الطائرة “مي 24” الحربية في محافظة حماة، مشيرةً إلى أنها أرسلت في وقت سابق إلى قاعدة حميميم من أجل اختبارها في الظروف الصحراوية والحرارة العالية والعواصف الترابية، وللتحقق من عمل نظام الرادار الجديد الذي زودت به.

وكشف المدير العام لشركة كلاشينكوف الروسية فلاديمير دميترييف عن اتخاذ بلاده المدن السورية كساحة لاختبار الأسلحة وتطويرها، كما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قبل أيام عن تجريب 316 نموذج سلاح جديد في سوريا منذ تدخلها العسكري إلى جانب نظام الأسد في أيلول 2015.

ويأتي ذلك عقب هجوم شنته الطائرات المروحية الروسية، يوم الخميس الماضي، على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين.