fbpx

روسيا تعلن عن غواصة عسكرية اختبرت في قصف السوريين

كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، عن اختبار الغواصة الروسية المتمركزة في البحر المتوسط، بقصف أهداف متفرقة في سوريا بصواريخ “كروز”.

وقالت مصادر إعلامية روسية نقلاً عن “شويغو”، إن ” الغواصة (روستوف اون دون) وهي من الجيل الأخير، أطلقت الأسبوع الماضي، عدة صواريخ عابرة من منظومة كاليبر ودمرت مستودعا كبيرا للذخيرة وورشة لصنع المتفجرات ومواقع نفطية”، لمن وصفهم بـ “الميليشيات المسلحة”.

وأكد أن “صواريخ كروز أثبتت مرة أخرى فعاليتها في المسافات الطويلة”.

وادعت وزارة الدفاع الروسية، حسب المصادر ذاتها “تدمير مركزين لداعش في محافظة الرقة”.

وأشارت إلى أنها أطلقت خلال الأسبوع الماضي، 1920 قنبلة على أهداف في سوريا دمرت سبعين مركزا للقيادة و21 معسكر تدريب  (لم توضح موقعها).

وذكر الوزير الروسي، أن “الطائرات العسكرية الروسية قامت ب 600 طلعة قتالية ودمرت 300 هدف”.

وقبل أيام، فجّرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدةً أن روسيا استخدمت طائرات إسرائيلية في شن هجمات جوية على المدنيين في سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن “طائرة (فوربوست) المسيرة التي صنعت في إسرائيل واستخدمها الروس في سوريا، ساهمت في إنقاذ نظام الأسد عندما أوشك على السقوط”.

يشار إلى أن روسيا تتفاخر بين الفترة والأخرى بتجريب واختبار أسلحتها على الأرض السورية، وآخرها كان سلاح “الطلقة” وهو عبارة عن أحدث نسخة من العربة المدرعة الروسية.