روسيا تطالب برحيل الميليشيات الإيرانية وحزب الله من سوريا

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين

أكد مبعوث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف، أن المقصود من تصريحات بوتين بشأن الحاجة إلى انسحاب القوات الأجنبية من سوريا هو القوات الإيرانية وميليشيا حزب الله والقوات التركية والأميركية.

وقال لافرنتيف، في تصريحات صحافية أدلى بها الجمعة تعليقاً على لقاء الرئيس الروسي مع بشار الأسد، الخميس في سوتشي: “إن هذا التصريح يخص كل المجموعات العسكرية الأجنبية، التي توجد على أراضي سوريا، بمن فيهم الأميركيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون”.

كما شدد لافرنتيف على أن كلام الرئيس الروسي حول هذا الشأن يمثل “رسالة سياسية”، لكنه دعا إلى عدم النظر إليه كبداية لعملية انسحاب القوات الأجنبية من سوريا.

وتابع المسؤول الروسي موضحاً: “هذه المسألة معقدة للغاية، لأنه يجب تنفيذ هذه الإجراءات جماعياً، وينبغي أن تبدأ هذه العملية بالتوازي مع سير إحلال الاستقرار، لأن الجانب العسكري يقترب من نهايته، والمواجهة تشهد حالياً مرحلة نهائية”.

وكان الرئيس الروسي قد قال عقب محادثاته مع الأسد في سوتشي الخميس: “إننا ننطلق من أن الانتصارات الملموسة ونجاح الجيش في محاربة الإرهاب وانطلاق المرحلة النشطة من العملية السياسية سيليها بدء انسحاب القوات المسلحة الأجنبية من الأراضي السورية”.