زيارة مرتقبة لوزير الدفاع الإيراني إلى سوريا للقاء الأسد

قالت مصادر دبلوماسية إن وزير الدفاع الإيراني “أمير حاتمي” سيزور دمشق لإجراء محادثات حول التعاون العسكري.

وأكدت المصادر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن حاتمي سيصل إلى سوريا في زيارة يلتقي خلالها رئيس النظام السوري بشار الأسد ونظيره السوري العماد “علي أيوب” وزير الدفاع في جيش النظام، في حين لم تؤكد أي من الحكومتين تلك الأنباء عن الزيارة.

وكانت آخر زيارة للوزير الإيراني حاتمي إلى دمشق قد جرت نهاية أغسطس شهر آب الماضي بعد سيطرة قوات النظام على محافظة درعا جنوب البلاد.

يأتي ذلك في وقت تشن قوات الأسد والمليشيات التابعة لها عملية عسكرية على ريف حماة الشمالي في وقت غابت عن المشهد ميليشيات حزب الله والمليشيات الإيرانية التي تعتبر ركيزة أساسية في مثل هذه المعارك.

وتواجه إيران ضغوطات غربية كبيرة لا سيما من الولايات المتحدة الأمريكية للخروج من سوريا في وقت تضيق عليها العقوبات الاقتصادية والحصار المالي وسط تهديدات إسرائيلية باستهداف ميليشيات إيران في سوريا.

الكلمات الدليلية