سرايا الجنوب تستخدم الجدران لإيصال رسائلها في درعا

توعدت مجموعة أطلقت على نفسها “سرايا الجنوب” قوات النظام في الجنوب السوري، وذلك من خلال تهديدات كتبت على جدران بعض قرى الريف الشرقي من محافظة درعا.

وأعلنت السرايا عبر صفحة أطلقوها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن بدء عملياتهم دون ملل أو كلل واستهداف كيانات النظام وحلفائه في كامل المحافظة، حتى تحرير المحافظة من وجودهم، والوصول إلى حياة حرة وكريمة.

وتعتبر سرايا الدفاع أول مسمى قد يدل على تشكيل منظم يضم عدة شبان من أبناء درعا وريفها، بعد ما بات يعرف بالمقاومة الشعبية التي تعتمد على عمليات فردية او مجموعات صغيرة تقوم بعمليات محدودة ضمن المحافظة، التي شهدت مؤخراً استهداف حواجز للنظام مواقع عسكرية في محجة وداعل وطفس والكرك.

يشار إلى أن أبناء درعا التي وقعت على التسوية مع النظام في تموز عام 2018 الماضي، رفضوا معظمهم الخروج إلى الشمال السوري، باتوا يحاولون قلب الطاولة على الاتفاق الذي نقضه النظام وحليفه الروسي نتيجة مواصلة الاعتقالات والمداهمات وارتكاب الانتهاكات بحق السكان.