سفير أمريكي سابق: النظام السوري يعيش أزمة عسكرية خانقة

 

 

أكد مسؤول أمريكي سابق أن النظام السوري يعيش أزمة عسكرية خانقة، وذلك في معرض انتقاده لبلاده لعدم تدخلها ضد النظام الحالي في سوريا عندما أتيحت لها الفرصة في وقتٍ سابقٍ.

وأشار “روبرت فورد” سفير الولايات المتحدة الأمريكية السابق لدى النظام السوري إلى أن الأخير يعيش أزمة عسكرية، كما أنه عجز عن بسط الاستقرار في المناطق التي دخل إليها عن طريق المصالحة، كما أنه لم يفعل أيّ شيء في سبيل ذلك.

وقال خلال ندوة تحمل اسم “فكر الأسد: كيف وصلت سوريا إلى هذه المرحلة، وإلى أيّ مدى يريد أن يذهب النظام”: إن العقوبات التي فُرِضت على نظام الأسد لم تكن كفيلة بإسقاطه، كما أن الأوضاع الصعبة لمواليه لا تهمه، فأكثر ما يشغله هو عائلته والحكم وحسب.

وفي سياق آخر رجح المسؤول الأمريكي حدوث تقارب خلال الفترة القادمة بين نظام الأسد وميليشيات الحماية التي تتركز في المناطق الشرقية من سوريا، منوهاً بأنَّ الأسد سيقدم لها بعض الوعود عن طريق الروس دون أن يوضح ماهيتها.

يُذكر أن “أندرو إكسوم” المسؤول السابق في وزارة الدفاع الأمريكية أكد مؤخراً مساهمة رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما في منع النظام السوري من السقوط خلال فترة حكمه، وذلك من خلال إجراء محادثات مع روسيا من أجل ذلك.