سقوط ضحايا بقصف للنظام وروسيا على حلب وإدلب

 

 

قُتل رجل مدني، اليوم الاثنين، جراء قصف قصف مدفعي لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها على منطقة الراشدين في ريف حلب الغربي.

وقال مراسلنا “رامي السيد”، إن “الضحية الذي سقط بقصف النظام في منطقة الراشدين، هو من مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي”.

في حين شنَّت طائرات حربية أربع غارات جوية على محيط بلدة كفرحلب بريف حلب الغربي، مستخدمةً الصواريخ الفراغية، كما استهدفت الطائرات الحربية الروسية مدينتي معرة النعمان وخان شيخون وبلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

وأكد مراسلنا “أيهم البيوش”، أن “العديد من المدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة بقصف جوي لطائرات النظام على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي”.

يشار إلى أن قوات النظام قتلت ستة مدنيين من عائلة واحدة، جراء قصف صاروخي ومدفعي على بلدة قسطون بريف حماة الغربي.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام وروسيا في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، أسفرت عن مقتل نحو 900 مدني في حلب وحماة وإدلب، منذ بداية شهر شباط الماضي وحتى الآن.