fbpx

“سوريا الديمقراطية” تتراجع عن قرار المشاركة بجانب النظام في إدلب

قررت قوات “سوريا الديمقراطية”، سحب يدها من عملية إدلب المحتملة، وذلك عقب التصريحات الأمريكية التي تؤكد أنها لن تسمح بأي هجوم على المدينة.

وذكر الرئيس المشترك لمجلس سوريا “الواجهة السياسية للمجلس”، “رياض ردار”، أنه لا يوجد لديهم أي نية للمشاركة في عملية إدلب التي تقودها روسيا والنظام.

وقبل أيام أعلن قائد قوات الحماية الكردية “سيبان حمو”عن تراجُعهم عن إعلانهم الاستعداد لمشاركة النظام في الهجوم على إدلب لعدم وجود خطة عسكرية بهذا الشأن.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “ناثان تيك” أكد أن بلاده لن تقبل بأي هجوم على إدلب بشكل عام بما فيه الكيماوي، ولن تسكت على انتهاكات الروس والنظام السوري بحق المدنيين في إدلب.

وسبق أن أعلن قادة في قوات سوريا الديمقراطية قبل أسابيع، استعدادهم للقتال إلى جانب النظام السوري وفقاً لما قالته “وكالة الأناضول” التركية.