سوريون يبدعون في باريس.. فيلم “جيل الثورة”.. من الجيل المكسور إلى جيل الحرية

بحلمٍ مكسور؛ يخاطب الأب ابنته العشرينية، ويجول صوته الدافئ في قاعة المسرح، “عمرك عشرون عاماً، عشرون حلماً وقصيدة، حين ولدت يا ابنتي، امتلأت روحي بآلاف الشموع وأجراس الكنائس، وكأنه ميلاد نبي، روحي امتلأت بآلاف المخاوف أيضاً”.

ترد عليه ابنته برقصٍ تعبيري إيمائي ، في الفيلم السوري القصير “جيل الثورة” الذي يحمل رسالة من الجيل القديم إلى جيل الثورات في البلدان العربية، جيل الشباب الحالمين بالحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية.

مخرجا الفيلم “رواد الحلبي، فرح فياض” قالا في حديث لـ SY24 إن “الرسالة المرجوة، حلم قديم حاضر، من الجيل القديم الذي عاش مكسوراً تحت جنح الاستبداد إلى جيل الثورات العربية الحالم بالتغيير، والذي يسعى لتحقيق حلم الحرية حيث طال انتظاره”.

الفيلم القصير، مدته 2:20 دقيقة فقط، استطاع فريق العمل خلاله أن يجذب انتباه المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حظي بمتابعة واسعة، وتعليقات إيجابية، وتمنيات بالنجاح لفريق العمل، في مشاركته بمهرجان “Nikon Film Festival” في العاصمة الفرنسية باريس.

من جهتها قالت “فرح فياض” التي قدمت العرض التمثيلي، والتي شاركت في إخراج الفيلم أيضاً في حديثها لـ SY24 إن إنتاج الفيلم تم بإمكانيات فردية، وبمجهودات شخصية من الفريق”.

وعن مشاركتهم في المسابقة أشار “رواد الحلبي” إلى أنهم شاركوا خلال إعلان للمسابقة عن طريق الإنترنت، وسيتم لاحقاً إعلان النتائج بناءً على لجنة الحكام المختصين، من السينمائيين والصحفيين وغيرهم”.

أما جائزة الجمهور، يقول الحلبي إنها تعتمد على التصويت من خلال الموقع الرسمي لمهرجان “Nikon Film Festival” الذي نشر الفيلم كاملاً، وبإمكانكم مشاهدته من هنا.

مهرجان “Nikon Film Festival” هو أحد المهرجانات السينمائية الأوروبية للأفلام القصيرة ويقدم في نسخته العاشرة، عدداً من الأفلام التي أنتجها مخرجون من عدة بلدان حول العالم.

واختتم الحلبي قائلاً، إنه بإمكان مشاهدي الفيلم، دعمه من خلال التصويت عليه بعد تسجيل الدخول على موقع المهرجان الرسمي، مطالباً دعم أحلام الشباب الحالمين بالحرية، وإيصال رسائلهم للعالم.

مخرجا الفيلم: فرح فياض – رواد الحلبي
كلمات وإلقاء: فخر الدين فياض 
تمثيل: فرح فياض
تصوير: سامر سليمان
موسيقا: جابر فياض
ترجمة: همام فياض