شرقي سوريا.. الحرس الإيراني يعين قائدا جديدا لقواته وينشر الرعب بين السكان!

تفيد الأنباء الواردة من محافظة ديرالزور، بأن أبرز معاقل الحرس الثوري الإيراني شهدت انتشارا أمنيا مكثفا، أمس الخميس، الأمر الذي تسبب بنشر الرعب والخوف بين السكان.

وقال مراسلنا إن “الميليشيات الإيرانية نشرت المئات من مقاتليها في مدينة البوكمال، بعد تعين الإيراني الحاج سجاد قائدا للحرس الثوري في المنطقة الشرقية، وذلك خلفا للمدعو الحاج عسكر، الذي غادر ديرالزور وانتقل إلى إيران قبل أيام”.

وأكد أن “القائد الجديد للحرس الثوري أعلن النفير العام لكافة المليشيات الإيرانية فور وصوله إلى مدينة البوكمال، وتوجه إلى ساحة الفيحاء في المدينة، بموكب عسكري مكون من أكثر من 40 سيارة عسكرية، بعضها مزود بالرشاشات الثقيلة والخفيفة”.

وأضاف المراسل أن “حالة من الذعر والرعب انتشرت بين الأهالي، جراء قيام عناصر المرافقة لقائد الحرس الثوري الإيراني بإطلاق النار في الهواء، أثناء تجول الموكب في المدينة”.

وكان “الحاج سجاد” الذي يحمل الجنسية الإيرانية، يشغل منصب نائب القائد العام للحرس الثوري في محافظة دير الزور.

وتعتبر مدينة البوكمال من أبرز المواقع التي تسيطر عليها إيران في محافظة دير الزور، حيث تنتشر فيها الميليشيات الأجنبية التي يمولها “الحرس الثوري الإيراني”، كما تحوي العشرات من المقرات الأمنية والعسكرية التي تستخدم تستخدم لتدريب المقاتلين وتخزين السلاح والذخيرة.