شُبّان أتراك ينقذون أطفالاً سوريين من حريق نشب في منزلهم

أصيب 4 أخوة سوريين بجروح خطيرة، جرّاء تسممهم بدخان حريق نشب في منزلهم بولاية قونية التركية وسط جنوب البلاد، حيث سارع شبان أتراك إلى دخول المنزل وإنقاذ الأطفال.

ووفقا لصحيفة (حرييت) فقد نشب الحريق في حدود الساعة 07.30 من صباح اليوم، في منزل يقطنه سوريون بحي “عزيزية” التابع لمقاطعة “مركز كاراتاي” بولاية قونية، لأسباب لم يتم التأكد منها بعد، مشيرةً إلى أن الأخوة الأربعة الذين أصيبوا بجروح تتراوح أعمارهم ما بين الـ 4 والـ 11.

وبحسب المعلومات التي ذكرتها الصحيفة، فقد غادر الأب “حسين العبد الله” المنزل متجها إلى العمل، فيما تركت الأم أطفالها الأربعة في المنزل بغرض جلب بعض المواد الغذائية من البقالة.

وتفاجأت الأم لدى عودتها إلى المنزل بالدخان المتصاعد، لتستنجد بيجرانها، الذين سرعان ما أبلغوا فرق الإطفاء والشرطة بالحادثة.

وأضافت (حرييت) أنّه وبينما كانت فرق الإطفاء تحاول إخماد الحريق، بادر عدد من الشبّان بالدخول إلى المنزل بهدف إنقاذ (ريم العبد الله – 11 عاما) و(وليد العبد الله – 10 أعوام) و(حسن العبد الله – 5 أعوام) و(محمد العبد الله – 4 أعوام).

وأردفت الصحيفة بأن الأخوة الأربعة تسمموا نتيجة التأثر بدخان الحريق، حيث نقلوا بسيارات الإسعاف إلى المستشفيات القريبة ، حيث تشير المعلومات الواردة إلى أنّ الوضع الصحي للأخوة الأربعة في حالة حرجة، فيما تبيّن بأنّ الطفل (وليد) كان في الأساس من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وذكرت (حرييت) أنّ المنزل ونتيجة الحريق الذي نشب لم يعد صالحاً للاستعمال، فيما تشير التوقعات إلى أن تكون المدفأة الموجودة في غرفة الأطفال هي التي تسببت بالحريق.