ضحايا بينهم أطفال بسبب البرد في سوريا ولبنان

أسفر البرد الشديد الذي تشهده سوريا ولبنان عن سقوط عدد من الضحايا بينهم أطفال، إضافةً إلى أضرار كبيرة لحقت بآلاف النازحين.

ووفقاً لما نقله ناشطون ووسائل إعلامية، فإن “عدد الوفيات نتيجة البرد خلال الموجة الأخيرة، بلغ عشر ضحايا، بينهم طفلتان في مخيم الركبان وطفل في مخيمات عرسال”.

وسجلت إدارة المرور في محافظة دمشق، وفاة سبعة أشخاص على الأقل نتيجة حوادث السير التي شهدتها مناطق متفرقة من المحافظة.

وكشفت الأمم المتحدة أن “الفيضانات تسببت بدمار أكثر من ثلاثة آلاف مسكن مؤقت، وأضرار كبيرة لحقت بأكثر من 23 ألف نازح شمال غرب سوريا”.

وسبق أن أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن 11,301 لاجئا سوريا في 361 مخيما بلبنان، تضرروا نتيجة السيول والعاصفة الثلجية الأخيرة.