طائرات الأسد ترتكب مجزرة في مدينة إدلب

 

 

ارتكبت طائرات النظام السوري، اليوم الأربعاء، مجزرة مروعة راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى في محافظة إدلب.

وقال مراسلنا إن “طائرة حربية قصفت بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية وسط مدينة إدلب، ما أدى لمقتل 10 مدنيين وإصابة العشرات بجروح”.

ورجحت مصادر طبية ارتفاع عدد القتلى بسبب وجود مصابين بحالة حرجة.

كما أُصيب أكثر من 10 مدنيين بينهم أطفال ونساء بقصف مماثل استهدف منازل المدنيين في مدينة أريحا بريف المحافظة الغربي.

وصعدت طائرات روسيا والنظام من وتيرة قصفها على مدن وبلدات محافظة إدلب، خلال الساعات الأخيرة، واستهدفت بعشرات الغارات الجوية بلدة خان السبل الواقعة على الطريق الدولي الواصل بين حلب ودمشق، إضافة إلى مدينة معرة النعمان ومحيطها في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت يوم الأحد الماضي، عن بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار بين المعارضة والنظام في محافظة إدلب، عقب مباحثات مكثفة مع روسيا، إلا أن قوات النظام وروسيا لم تلتزم بالاتفاق وواصلت عمليات القصف على المنطقة.

يذكر أن الحملة العسكرية الأخيرة للنظام وروسيا التي سبقت الإعلان عن التهدئة في إدلب، أدت إلى مقتل مئات المدنيين ونزوح نحو 300 ألف شخص من منازلهم باتجاه الحدود السورية التركية، وذلك خلال الشهر الماضي فقط.