طائرات النظام وروسيا ترتكب مجازر في إدلب

 

 

كثفت طائرات النظام السوري والروسي من غاراتها الجوية على مدن وبلدات واقعة ضمن منطقة “خفض التصعيد” الرابعة والأخيرة شمال سوريا، وارتكبت العديد من المجازر راح ضحيتها مدنيين ومسعفين.

وقال مراسلنا في إدلب، إن “الطائرات الحربية السورية قصفت منطقة المسطومة وبلدة حيش ومحيط معرة النعمان في ريف محافظة إدلب، بعدة غارات جوية مستخدمةً صواريخ شديدة الانفجار”.

وأكد أن الغارات الجوية المكثفة أسفرت عن مقتل 13 مدنياً، خمسة منهم بينهم طفلين وامرأة في حيش، وثلاثة بينهم مسعفين من منظمة بنفسج في معرة النعمان، وأم وأربعة أطفال في منطقة المسطومة”.

وبلغت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرة حربية سورية في بلدة بينين بريف إدلب، مساء يوم الأربعاء، 11 قتيلاً بينهم العديد من النازحين.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تشنها روسيا والنظام على الشمال السوري منذ أكثر من خمسة أشهر، أسفرت عن مقتل نحو 700 مدني في حلب وحماة وإدلب، وإجبار نصف مليون شخص على النزوح من منازلهم، إضافة إلى تدمير العشرات من المراكز الطبية والمؤسسات المدنية.