fbpx

طائرة حربية للنظام تُهاجم سوقاً شعبياً في معرة النعمان وتوقع ضحايا

تواصل طائرات النظام السوري وروسيا ارتكاب المجازر بحق المدنيين في مدينة “معرة النعمان” بريف إدلب الجنوبي، حيث قُتل وأُصيب أكثر من 200 مدنياً في المدينة خلال الأيام الأخيرة.

وقال مراسلنا “أيهم البيوش”، إن “طائرة حربية تابعة للنظام السوري شنَّت غارة جوية على أحد الأسواق الشعبية في مدينة معرة النعمان مساء يوم الاثنين”.

وأسفر قصف النظام عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة أكثر من 13 شخصاً بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى دمار كبير في المحال التجارية والممتلكات العامة.

وسبق أن ارتكبت طائرات حربية روسية مجزرة مروعة في مدينة معرة النعمان قبل عدة أيام، راح ضحيتها أكثر من 50 قتيلاً و80 مصاباً، إلا أن وزارة الدفاع الروسية نفت مسؤوليتها عن الهجوم.

وتتعمد طائرات روسيا والنظام ارتكاب المجازر في المدن التي يسكن فيها أعداد كبيرة من أبناء إدلب والمهجرين من باقي المحافظات السورية، لدفعهم على النزوح من منازلهم بغية الضغط على الفصائل العسكرية عقب فشلها في تحقيق أهداف الحملة العسكرية على منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا.

وتشن قوات روسيا والنظام السوري حملة عسكرية واسعة على منطقة “خفض التصعيد” منذ بداية شهر شباط الماضي عام 2019، وتجاوزت أعداد ضحايا الهجمات الـ 1100 قتيل من المدنيين في حلب وحماة وإدلب، وإجبار أكثر من 700 ألف مدني على النزوح من المناطق المستهدفة.