fbpx

الغوطة الشرقية تحترق

الغوطة الشرقية
الغوطة الشرقية

قتل 28 مدنياً وأصيب العشرات، يوم الاثنين (19 شباط/فبراير)، نتيجة القصف الجوي والصاروخي الذي تعرضت له مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية.

وقال مراسلنا، إن “سبعة مدنيين بينهم خمسة أطفال من عائلة واحدة في بلدة أوتايا، كما قتل عشر مدنيين على الأقل في بلدة حمورية، وثلاثة في بلدة جسرين، واثنان في بلدة مسرابا، إضافة إلى أربعة مدنيين بينهم سيدة في مدينة سقبا”.

وجاء ذلك نتيجة عشرات الغارات الجوية التي طالت معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة، وتزامنت مع قصف مكثف بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، التي تسبب بإصابة عشرات المدنيين بعضهم بحالة حرجة.

وتكثف قوات النظام السوري والطائرات الحربية الروسية عملياتها العسكرية في الغوطة الشرقية منذ أكثر من شهر، حيث قضى يوم الأحد الماضي نحو 18 قتيلاً، فيما بلغ عدد الضحايا 729 مدنياً خلال الثلاثة أشهر الماضية.

الكلمات الدليلية