عصابة لبنانية تختطف لاجئاً سورياً وتطلب فدية ضخمة من عائلته

أكد موقع “أورينت نت” نقلاً عن مراسله في لبنان أن عصابة لبنانية خطفت لاجئاً سورياً ليلة الجمعة بقوة السلاح داخل الأراضي اللبنانية أثناء توجهه إلى سوريا.

وبحسب الموقع أن العصابة اختطفت اللاجئ السوري “محمد أسامة” عقب كمين نصبوه له عند مفرق عنجر في لبنان، وكان متوجهاً إلى الأراضي السورية عبر معبر المصنع قادماً من بيروت.

ووفقاً لخطيبة أسامة التي كانت برفقته أثناء عملية الخطف، فإنه كان يقود سيارة من نوع “أودي سوداء اللون” وخطيبته إلى جانبه حين اعترضته سيارة جيب بزجاج داكن، واقتادته إلى شمال البقاع (تسيطر عليها ميليشيا حزب الله) حيث تركت السيارة وخطيبته التي أفادت لمخفر المصنع بما تعرضوا له. 

وأشار الموقع نقلاً عن المراسل إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الخاطفين طلبوا من أقارب “أسامة” وعائلته مليون دولار مقابل الإفراج عنه.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها السوريون في لبنان للابتزاز المالي والخطف، إلا أنها المرة الأولى التي يتم خطف سوري بهذه الطريقة والمطالبة بمبلغ مالي ضخم لقاء الافراج عنه.

الكلمات الدليلية