على أرضٍ سورية.. إيران تبدأ بتصوير وثائقي عن المقتول “قاسم سليماني”!

الفريق الإيراني أثناء تصوير الوثائقي الخاص بـ "قاسم سليماني"
الفريق الإيراني أثناء تصوير الوثائقي الخاص بـ "قاسم سليماني"

تفيد الأنباء الواردة من محافظة دير الزور، بأن الوفد الإعلامي الإيراني الذي وصل قبل أيام، بدأ بتصوير وثائقي خاص بـ “قاسم سليماني” الذي قُتل بغارة أمريكية مطلع 2020.

وقالت مصادر خاصة، إن “فريقا يتكون من إعلاميين إيرانيين وصل إلى دير الزور قادما من دمشق، لتصوير وثائقي خاص بقائد فيلق القدس الإيراني (قاسم سليماني)”، مشيرة إلى أنه “سينتقل بعد ذلك إلى مدينة حلب للتصوير فيها أيضا”.

وأكدت المصادر أن “الفريق الإعلامي قام بتصوير مقابلات مع قادة ميدانيين تابعين لميليشيا فاطميون وزينبيون في مدينة دير الزور والبوكمال”.

وذكرت أن “الوفد زار المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات إيران، والتقط الصور للمواقع التي قام المركز الثقافي الإيراني بترميمها، وكان أبرزها مزار عين علي في منطقة القورية”.

وحصلت منصة SY24 على صورة خاصة، يظهر فيها أحد القادة الميدانيين أثناء التصوير معه من قبل الفريق الإعلامي، الذي حضر قبل وصوله إلى دير الزور، احتفالات “ذكرى عاشوراء” التي أقامتها إيران في منطقة “السيدة زينب” بضواحي العاصمة دمشق.

وقُتل “قاسم سليماني” مطلع يناير عام 2020، بعد وصوله إلى مطار بغداد الدولي قادما من دمشق، حيث تم استهداف سيارته من قبل طائرة أمريكية بالقرب من المطار، ما أدى إلى مقتله مع العديد من قادة وعناصر ميليشيا “الحشد الشعبي”.

يذكّر أن “سليماني” ساهم بشكل كبير في حماية بشار الأسد ونظامه من السقوط، حيث أرسل ميليشياته إلى سوريا منذ بداية الثورة عام 2011، وأشرف شخصيا على عمليات عسكرية كان أبرزها معركة حصار حلب، التي دُمرت أحيائها وقُتل فيها آلاف المدنيين قبل تهجير سكانها والسيطرة عليها.