fbpx

غوتيريش يدعو لبنان لمنع ضخ الأسلحة والمقاتلين إلى سوريا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لبنان إلى منع انتقال الأسلحة والمقاتلين عبر الحدود اللبنانية – السورية والالتزام بالقرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن عام 2006، وذلك في إشارة إلى ميليشيا حزب الله اللبناني.

وطالب غوتيريش في تقرير قدمه لمجلس الأمن جميع الأطراف اللبنانية بالكفّ عن الانخراط في النزاع السوري وسائر النزاعات في المنطقة. فتنقُّل المقاتلين ونقل العتاد الحربي المزعومين عبر الحدود اللبنانية – السورية، ينتهك القرار 1701 ” وفقاً له.

وقال إن “امتلاك ميليشيا حزب الله للسلاح يثير القلق ويشكّل تهديدا خطيرا لاستقرار لبنان والمنطقة، مشيراً إلى “استمرار ورود ادعاءات بعمليات نقل غير مشروع للأسلحة إلى الجماعات المسلحة من غير الدولة في لبنان، هو أمر يثير قلقا بالغاً”.

وأضاف “ليس بوسع الأمم المتحدة أن تتحقق من مدى صحة هذه الإفادات بطريقة مستقلة، غير أن عمليات النقل هذه، إذا ثبتت صحتها، ستشكّل انتهاكا للقرار 1701”.

ويقاتل “حزب الله” إلى جانب قوات النظام في سوريا بشكل علني منذ عام 2013، ارتكب خلالها مع قوات النظام عددا من المجازر أشهرها في القصير بريف حمص الغربي ومنطقة الحولة بالريف الشرقي، في انتهاك واضح للقرار الأممي.

كما يتلقى الحزب دعما عسكريا وماليا من طهران التي تنقل الأسلحة الصاروخية عبر الأراضي السورية إلى مواقع الحزب في لبنان، حيث تعرضت في طريقها بشكل متكرر لاستهداف من المقاتلات الحربية الإسرائيلية.