في حلب مجدداً.. عنصر من الدفاع الوطني يغتصب طفل ويحاول قتله!

 

 

تعرض طفل جديد للاغتصاب من قبل أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” الموالية للنظام السوري، وذلك في حديقة حي بستان القصر بمدينة حلب.

وقالت وسائل إعلامية موالية للنظام، إن “عنصر من الدفاع الوطني قام باختطاف طفل من حي المشارقة، وممارسة الفاحشة معه ليلاً في حديقة بستان القصر بعد تهديده بالقتل”.

وأكدت أنه تم إلقاء القبض على العنصر متلبساً، سماع صراخ الطفل، حيث كان العنصر يحاول قتله لإخفاء جريمته.

وكان مستخدم مدرسة في حي قاضي عسكر بمدينة حلب، أقدم قبل أيام على اغتصاب ست طالبات في المرحلة الابتدائية.

وتشهد مناطق سيطرة النظام العديد من جرائم الاغتصاب التي تطال الأطفال، ويرتكبها عناصر الشبيحة المنتشرين في الأحياء السكنية بحلب، وسبق أن ناشد الأهالي الجهات المختصة لتخليصهم دون أي تجاوب من أمن النظام.