في عيد الأم.. روسيا تحرم سيدة من أطفالها وزوجها جنوبي إدلب

قامت الطائرات الحربية الروسية، بشن عشرات الغارات الجوية على ريفي إدلب الجنوبي والغربي، الأمر الذي تسبب بخسارة سيدة لأطفالها وزوجها.

وقال مراسلنا، إن “القصف المكثف الذي استهدف ريف إدلب الجنوبي، تسبب بمقتل أربعة أطفال ووالدهم”، مشيراً إلى نجاة والدتهم من الموت.

ويأتي ذلك في ذات اليوم الذي يستعد فيه العالم للاحتفال بمناسبة عيد الأم، الذي يصادف الخميس 21 آذار.

وسبق أن ارتكبت طائرات روسيا مجزرة مروعة في عيد الأم الماضي، عندما قصفت مغارة تحصن بداخلها عشرات الأطفال في بلدة كفربطيخ بإدلب.

يذكر أن القوات الروسية قتلت 1804 أطفال، منذ تدخلها العسكري في سوريا عام 2015، وحتى 30 أيلول 2018، وفقاً لما وثقته الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير سابق لها.