في مناطق النظام.. الفروج هدية عيد الحب!

أصبح شراء الدجاج أو ما يعرف بـ “الفروج” أحد أحلام الكثير من السوريين القاطنين في مناطق سيطرة النظام السوري، بعد أن ارتفعت أسعاره مؤخراً بشكل كبير.

وقالت وسائل إعلام النظام، إن “الفروج عاد إلى لائحة أحلام السوريين بعد أن وصل سعر الكيلو غرام الواحد منه حياً إلى 1200 ليرة سورية”، مشيرةً إلى أن “أصحاب المداجن برروا ذلك بفقدان المحروقات الخاصة بتدفئة الصيصان ما أدى لموتها برداً وارتفاع الأسعار”.

بينما أكد البعض أن “سعر الفروج السوري ارتفع بعد أن شنت الجمارك حملتها على المواد المهربة ومن ضمنها الفروج التركي، الأمر الذي تسبب بارتفاع أسعار الدجاج”.

رغم أن الحكومة وعدت وعلى لسان رئيسها “عماد خميس” شخصياً، بتقديم المعلومات “أول بأول” للمواطن، معترفة بتقصيرها بهذا الأمر طيلة السنوات الماضية، إلا أنها ماتزال مصرة على ترك المواطن عرضة لأمواج الشائعات تتقاذفه كيفما تريد، ولنا في “الفروج” مثال كبير.

وسخر موالون من عجز النظام عن حل الأزمات الاقتصادية المتتالية، مطالبين الرحال بشراء “الفروج” وتقديمه لزوجاتهم بمناسبة “عيد الحب”.