النظام يواصل خرق اتفاق إدلب ويقتل طفلين وامرأة

صعدت قوات النظام السوري، اليوم الأربعاء، من قصفها على منازل المدنيين في قرى وبلدات ريف حماة الغربي والشمالي، ما أدى لمقتل وجرح مدنيين بينهم أطفال ونساء.

وقال مراسلنا، إن “القصف المدفعي الذي استهدف قرية العنكاوي في ريف حماة الغربي، تسبب بمقتل طفلين وإصابة عدد من المدنيين بجروح، كما قُتلت سيدة جراء قصف قرية التوينة بقذائف المدفعية والدبابات”.

وترافق ذلك مع قصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام على مدينة قلعة المضيق وقرى (العنكاوي – التوينة – سحاب – الحويجة – الحويز – المهاجرين) في ريف حماة الغربي، و مدينة كفرزيتا وقريتي (الصهرية – شهرناز) في ريف حماة الشمالي.

يذكر أن النظام السوري، ارتكب مئات الانتهاكات في منطقة خفض التصعيد الرابعة، المتفق عليها بين روسيا وتركيا وإيران، منذ بداية الحملة العسكرية على حماة وإدلب وحلب، الأمر الذي أدى لمقتل أكثر من 100 مدني ونزوح آلاف المدنيين من منازلهم.