كهرباء واتصالات الجنوب السوري بيد شركات إيرانية!

عملت مؤخراً حكومة النظام السوري بعد تشديد الحصار الاقتصادي عليها، على استيراد عدة مواد أساسية لعملية إعادة الإعمار وتأهيل المؤسسات الخدمية في محافظة درعا.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “المواد التي يستوردها النظام متعلقة بالكهرباء والاتصالات ومحولات الكهرباء والكابلات وبعض المشتقات النفطية، وذلك من الصين و إيران إما عبر البحر أو عبر العراق”.

وأوضحت المصادر، أنه “يتم تركيب مقاسم وتجهيزات للاتصالات من شركة هواوي الصينية، فيما تم استيراد كابلات من شركات إيرانية وهي تعتبر تجهيزات على المستوى الخفيف”.

كما تم تركيب محولات كهربائية في درعا، قال العاملون، إنها “تجهيزات إيرانية ذات جودة وكفاءة جيدة بعد تعذر استيراد بقية المواد من الدول المصنعة لها بسبب العقوبات الاقتصادية”.

فيما أكد وزير الاقتصاد في حكومة النظام، أن “عملية إعادة الإعمار ستكون الأولوية فيها للشركات الإيرانية التي لم نحصل على معلومات بأسمائها بالضبط”.

يذكر أن النظام السوري وقع خلال السنوات الماضية، عدة عقود مع شركات إيرانية، بلغت قيمتها ملايين الليرات السورية.