كورونا يقتل قائد ميليشيا فلسطينية في دمشق

لقي قائد ميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني” الموالية والمساندة للنظام السوري، اللواء “محمد طارق الخضراء” مصرعه، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا في مدينة دمشق.

وفي حين رجح ناشطون سوريون معارضون أن يكون النظام قد قام بتصفيته كغيره من الضباط الذين تمت تصفيتهم مؤخرا، إلا أن مصادر خاصة أكدت لـ ، أن “خضرا” أصيب بفيروس كورونا مؤخرا.

وتعليقا على ذلك قال “فايز أبو عيد” مسؤول الإعلام في “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا” لـSY24، إن “اللواء (الخضراء) من أشد الموالين للنظام السوري، وقد مات بسبب فيروس كورونا”.

وأضاف أن ” الخضراء والذي يشغل منصب القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني في سوريا، هو من مواليد مدينة صفد الفلسطينية، ويقيم في سوريا ويحمل شهادة البكالوريوس في الآداب قسم التاريخ من جامعة دمشق عام 1974″.

وتابع أن ” جيش التحرير الفلسطيني قاتل الى جانب النظام في عدد من المدن السورية، كما شارك في معركة السيطرة على مخيم اليرموك التي شنت يوم 19 نيسان 2018″.

يشار إلى أن اللواء “الخضراء” عرف بتصريحاته الداعمة للنظام في معاكه ضد الشعب السوري وأبرزها ما تحدث به عام 2018 عندما قال ” إن “مشاركتنا في الغوطة الشرقية هي خطوات هامة ومواقف أساسية لإنهاء الوجود الإرهابي في سوريا حتى نتقدم معاً وسوياً لتحرير فلسطين”.