لماذا قررت دول أوروبية إرسال قوات عسكرية إلى سوريا؟

 

 

أكدت صحيفة “فورن بوليسي” الأمريكية أن عدداً من الدول الأوروبية وافقت على إرسال قوات عسكرية لتحل محل القوات الأمريكية التي ستنسحب من سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي تأكيده أن بريطانيا وفرنسا ستلتزم بزيادة قواتها البرية في سوريا بنسبة تتراوح بين 10 و15% مقابل تعهد الولايات المتحدة بدفع مبالغ للدول التي سترسل قواتها.

وأضاف: أن إيطاليا تقترب من اتخاذ قرارها بشأن إرسال قواتها أو العكس، مردفاً أنه من المؤكد إرسال عدد من دول البلقان ودول البلطيق بعض الجنود إلى سوريا.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن الإطار الزمني لنشر القوات أو العدد الدقيق للقوات الإضافية واضح، وأن واشنطن تشعر بخيبة أمل في الجهود المبذولة لإقناع حلفائها بتخصيص موارد إضافية للحرب ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

وتأتي هذه الخطوات بعد رفض ألمانيا لطلب واشنطن بإرسال قوات برية إلى سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية.