ما هو شرط الاتحاد الأوروبي لدعم عملية إعادة إعمار سوريا؟

أكد الاتحاد الأوروبي أنه يرفض دعم عملية إعادة اﻹعمار في سوريا قبل إجراء “عملية سياسية معترف بها” وذلك استباقاً لمؤتمر بروكسل الذي سينطلق اليوم الثلاثاء حول سوريا.

وقال سفير الاتحاد في القاهرة “إيفان سوركوش” خلال مؤتمر صحافي يوم الاثنين، حول مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا: إن إعادة إعمارها مرتبطة فقط بالعملية السياسية.

وأوضح “سوركوش” أن الاتحاد لديه نقاط واضحة حول مدى إعادة الإعمار قائلاً: “سوف نقوم بإعادة البناء إذا كان هناك عملية سياسية مُعترَف بها”.

وأضاف: “الهدف من المؤتمر واضح للغاية، وهو ما يحدث للشعب السوري والصعاب التي يتعرضون لها، لأن هناك ملايين يحتاجون للدعم”.

واعتبر “سوركوش” أنه “في الوقت الراهن يبدو أننا لسنا على مقربة من حل سياسي” في سوريا، مشيراً إلى أن المؤتمر يتناول جميع الأمور الخاصة بـ”الأزمة”.

وشدد المسؤول اﻷوروبي على “دعم السوريين الذين يعيشون في الداخل والخارج، وليس إيجاد حلول سياسية، فضلاً عن بحث تعهدات مالية دولية جديدة لدعم اللاجئين السوريين والدول التي تستضيفهم”.

يُذكر أن المؤتمر يستمر لمدة 3 أيام خلال الفترة بين يومَيْ 12 و 14 مارس / آذار الجاري، حيث تم دعوة مئات الممثلين عن المجتمع السوري من الداخل والخارج، كما سيشارك في المؤتمر ممثلون من الأمم المتحدة، ووزراء بعض الدول من الاتحاد الأوروبي، ومن تركيا، روسيا، وإيران إضافة لرئيس الوزراء اللبناني “سعد الحريري”.